المدونةالمركز الإعلاميقصص النجاح

ايناس الصغيرة ونظراتها الساحرة.. قصة نجاح وحكاية تحيي الأمل

بوجه باسم ونظرات ساحرة، استقبلتنا إيناس ذات الأربعة سنوات، ممسكة بيد والدها التي تجلس في أحضانه، وتلف كلتا يديه حولها، فهي رغم فرحها بوصول فرقنا الجوالة إلّا أن الخوف مازال طاغياً ومسيطراً على كل مشاعرها.

تغير كل شيء في لحظة، ومرت تلك الدقائق كالحلم، تعرضت منطقتهم ومحيط منزلهم للقصف، مما دفع العائلة للنزوح خوفاً من القصف وبحثاً عن ملاذ شبه آمن، مرت الأيام دون استقرار، والطفلة لا تفارق والديها، فرهبة ما حدث يصعب على صغيرة مثلها نسيانه وتجاوزه بسهولة.

ازداد الوضع سوءاً، إيناس الصغيرة النشيطة والتي ترسم بابتسامتها مستقبلاً وأحلاماً كبيرة، تغير مجرى حياتها، حيث تعرضت للعديد من الصدمات نتيجة القصف إضافة لصدمة البيئة الجديدة، فلا أصدقاء، ولا أقارب وذاكرة مخيفة.

“صار أصوات ضرب كتير، كانت ماما خايفة كتير ” بهذه الكلمات عبرت الطفلة عما تعرضت له مع بداية حديث فرقنا الميدانية معها.

بدأت ايناس رحلتها مع فريقنا بسلسلة من جلسات الدعم النفسي الاجتماعي إضافة لمجموعة من الأنشطة التفاعلية لدمجها مع أقرانها كما تم تنفيذ جلسات دعم نفسي مشتركة مع أهل الطفلة لتعود ايناس لحيوتها ونشاطها وبدأت مشاعر الخوف والقلق تتلاشى، لتستعيد ايناس عافيتها النفسية.

إيناس واحدة من بين مئات المستفيدين الذين تقدم لهم فرقنا خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي في مراكز الإيواء ومناطق النزوح ، كما تقدم منظمة إحياء الأمل خدمات الدعم النفسي عبر الهاتف لمختلف الفئات، حيث توفر متابعة دقيقة مع مختصين في مجالي الصحة النفسية والحماية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *